‎الزلزال الذي سيدمر الشرق الأوسط – العمارات تنهار في لحظة

دمار البلدان العربية والذي سيتم من خلال انفجار في مبني وسيأدي إلىعاصفة ترابيةحتى لا يظهر الشمس من شدتها. عندما أعلنت إسرائيل خطة بناء هذا المبنى، لم يستطيعوا الفلسطينيون والمسلمون أن يفعلوا أي شيء سوى أن يحتجوا. ولما بدئ بناء هذا المبنى والذي كان لونه بني، فاحتجوا أكثر ولكن بدون فائدة. وفجئتا، تم انفجارفي داخل المبنى والذي تسبب في العاصفة الترابية وقتل ألاف سكان البلدان العربية. سألت نفسي، ما الذي كان في داخل المبنى حتى ليسبب هذا الدمار؟

Leave a Reply