آلات الشر

Muhammad Qasim's dreams in Arabic
Post Reply
Hisham Mahdi
Posts: 83
Joined: Thu May 31, 2018 11:45 am

آلات الشر

Post by Hisham Mahdi » Thu Aug 23, 2018 3:25 pm

في حلم يوم 22 أغسطس 2015.

رأى قاسم أن هناك فوضى واضطرابات في كل مكان.

وكان جميع المسلمين مشغولون مع أنفسهم هناك.

ثم وصلت إلى مكان كانت فيه قوى الشر تخطط لخطة.

قول كيف يحتل المسلمون حياتهم الخاصة.

لن يكونوا قادرين على إنقاذ أنفسهم.

وسوف ندمر كل واحد منهم.

وجعله يبدو للعالم أننا نقوم بذلك من أجل السلام.

بعد ذلك، بدأوا في صنع آلات قوية واحدا تلو الآخر.

فكرت كيف لا يمكن لأحد أن يحارب ضد هذه الآلات القوية والخطيرة.

عند الانتهاء من استكمال الآلات، عدت.

حلقت الآلات عالية في السماء وبدأت تلك الآلات اطلاق النار على بعضها البعض.

ونحن المسلمين المحاصرين في الوسط وجميع المباني والأعمال التجارية لدينا كانت هناك.

وكان هناك جدار ضخم منعوا بقية العالم من رؤية ما يجري.

حتى أنها أظهرت بقية العالم مدى قوة آلاتهم.

وكيف تحارب مجموعتان بعضهما البعض.

ولكن في الحقيقة، كان في الواقع مجرد مجموعة واحدة تدمر المسلمين ومنازلهم.

وقد أخبرت قوى الشر العالم أن مجموعة من المسلمين لديها آلات قوية.

وقالوا أيضا إن علينا تدميرها.

وإلا فإنها سوف تدمر السلام العالمي.

ولكن هذه كانت الأكاذيب الرهيبة وجميع الآلات تنتمي إلى قوى الشر.

لم يكن ذلك سوى ذريعة بائسة لمذبحة المسلمين.

ولكي تظهر للعالم كما الصالحين.

أجمع بعض الناس وسألهم "كيف يمكننا محاربتهم"؟

"بسبب هذه الحرب، سوف نحصل على دمار كامل"

نحن المسلمين لم نعرف ما يجب القيام به.

وكان الجميع يحاول إخفاء وإبقاءنا على قتل.

ثم ظهر نور الله على يمين السبابة اليد اليمنى.

ولكن لم يكن كافيا لتدمير تلك الآلات.

ثم قلت "يا الله (أوه الله) نفعل شيئا إلا أننا سوف تحصل على تدمير".

"لقد لقيت منازلنا حتفها وقتل العديد منا".

"نحن نتعرض للإذلال أمام العالم أجمع"

ثم زاد الله النور.

لدرجة أنني كنت متأكدا من أنه سوف يموت هذه الآلات.

عندما خرجت لمحاربة تلك الآلات، ثم تغلق بلدي إغلاق.

ثم قلت لنفسي أن قاسم.

لقد حان الوقت لتدمير تلك الآلات.

بدأت في تشغيل، ثم ركض في الهواء برحمة الله.

كنت وجها لوجه مع تلك الآلات وألقيت نور الله.

وإلى دهشتي، تلك الآلات لا يمكن أن تحمله حتى الثانية.

وذاب تماما إلى أسفل.

ثم عدت وخرج جميع المسلمين وأصبحوا سعداء.

قائلا إن الله قد أنقذنا وحمايتنا.

قلت لهم كيف الله معنا ويجب أن لا تخاف مرة أخرى.
لا اله الا الله، محمد رسول الله

Post Reply